معجزة لم تكن تعرفها من قبل.. تمرين لو فعلته ثلاث مرات قبل النوم يحميك من الخرف والزهايمر ويجعل ذاكرتك حديد!!

معجزة لم تكن تعرفها من قبل.. تمرين لو فعلته ثلاث مرات قبل النوم يحميك من الخرف والزهايمر ويجعل ذاكرتك حديد!!

وظائف

فرص السعودية

حنين حسين 2024/01/03, 06:45 ص

كيفية تحسين الذاكرة والحفاظ عليها في مرحلة البلوغ

تعتبر التدريبات المعرفية اليومية لمدة 20-30 دقيقة في مرحلة البلوغ هي الطريقة الأمثل لتحسين الذاكرة والحفاظ عليها. يشير البروفيسورة إيرينا روشينا من جامعة موسكو إلى أن هذه التدريبات تكون مفيدة جدًا.

تقنية فيبوناتشي

تعتبر تقنية فيبوناتشي واحدة من التدريبات المفيدة لتحسين الذاكرة. تتضمن هذه التقنية قول سلسلة رقمية بين الشخص ونفسه، حيث يكون كل رقم جديد هو مجموع الأرقام السابقة. يمكن لهذه التقنية أن تكون فعالة جدًا في تعزيز القدرة على تذكر المعلومات.

تقنية فيثاغورس

تعتبر تقنية فيثاغورس أيضًا فعالة في تحسين الذاكرة. وفقًا لهذه التقنية، يجب علينا تذكر جميع الأحداث التي حدثت خلال اليوم بالتفصيل في المساء، دون تجاوز أي تسلسل زمني. يمكن أيضًا أن تشمل التمارين الأخرى تذكر أكبر عدد من الكلمات التي تبدأ بكل حرف من الحروف الأبجدية. هذه التمارين تساعد في تعزيز القدرة على تذكر المعلومات وتحسين الذاكرة.

تحسين الذاكرة من خلال الألعاب

تشير البروفيسورة إيرينا روشينا إلى أن الاحتساب الذهني وحل الكلمات المتقاطعة وألعاب أخرى مماثلة يمكن أن تكون فعالة أيضًا في تحسين الذاكرة. يمكن لهذه الألعاب التحفيز العقلي أن تعزز القدرة على التركيز وتعزز الذاكرة.

تذكر تفاصيل الحياة الماضية

يمكن أن يساعد تذكر تفاصيل أحداث الحياة الماضية على تحسين الذاكرة. يمكن لممارسة تذكر الأحداث وتفاصيلها أن تعزز قدرة الذاكرة على استرجاع المعلومات وتحسينها.

تحسين الذاكرة في مرحلة الطفولة

توضح البروفيسورة روشينا أن الذاكرة هي وظيفة عقلية معقدة عليا، وتعتمد فعالية الحفظ على عدة أسباب، مثل حالة الصحة الجسدية والنفسية للشخص. ولذلك، فإن تدريب الذاكرة في مرحلة الطفولة يكتسب أهمية كبيرة، بالإضافة إلى الروتين اليومي الصحيح والنوم والتغذية المتوازنة.

ويجب على الأشخاص قراءة الكثير وإعادة سرد ما قرأوه، وكذلك الكتابة باليد ودراسة اللغات الأجنبية وتعلم وتذكر القصائد التي تعلموها بالفعل.

فوائد ممارسة التمارين الرياضية اليومية

تعتبر ممارسة التمارين الرياضية اليومية أمرًا ضروريًا للحفاظ على الصحة العامة واللياقة البدنية. فإلى جانب الفوائد البدنية، تساعد التمارين الرياضية أيضًا في تعزيز الصحة العقلية والعاطفية.

تحسين اللياقة البدنية

تساعد التمارين الرياضية اليومية على تحسين اللياقة البدنية وزيادة قوة العضلات والمرونة. كما تساعد في تحسين القدرة على التحمل والتحكم في الوزن. وبالتالي، يمكن للأشخاص الذين يمارسون التمارين الرياضية اليومية أن يشعروا بالنشاط والحيوية طوال اليوم.

تحسين الصحة العقلية والعاطفية

تساعد التمارين الرياضية اليومية في تحسين الصحة العقلية والعاطفية عن طريق تحسين مستويات الهرمونات السعيدة في الجسم مثل الإندورفين والسيروتونين. كما تساعد في تقليل التوتر والقلق والاكتئاب وتعزيز الشعور بالسعادة والرضا.

نصائح لممارسة التمارين الرياضية اليومية بانتظام

إليك بعض النصائح لممارسة التمارين الرياضية اليومية بانتظام والاستفادة القصوى منها:

اختيار التمارين المناسبة

قم باختيار التمارين التي تناسب قدراتك واهتماماتك. يمكنك ممارسة التمارين القائمة على القوة مثل رفع الأثقال، أو التمارين الهوائية مثل الجري أو ركوب الدراجة، أو التمارين التي تعزز المرونة مثل اليوغا.

تحديد جدول زمني

لتحسين فعالية ممارسة التمارين الرياضية اليومية، من المهم تحديد جدول زمني مناسب. يجب عليك تحديد أيام محددة في الأسبوع لممارسة التمارين وتحديد الوقت المناسب لذلك. قد يكون الصباح أو المساء هو الوقت الأنسب وفقًا لجدولك اليومي وتفضيلاتك الشخصية. عند تحديد جدول زمني منتظم، ستكون أكثر انضباطًا وملتزمًا بممارسة التمارين الرياضية يوميًا.

الاستمتاع بالتمارين

من الأهمية بمكان الاستمتاع بممارسة التمارين الرياضية اليومية. اختر التمارين التي تستمتع بها وتجعلك تشعر بالراحة. يمكنك تجربة مختلف أنواع التمارين لتحديد ما يناسبك. يمكنك أيضًا ممارسة التمارين مع أصدقائك أو الانضمام إلى نادي رياضي للحصول على دعم وتحفيز إضافي. عندما تستمتع بممارسة التمارين، ستكون أكثر اندفاعًا وملتزمًا بالاستمرار فيها.

تغذية صحية

تأكد من تناول وجبة متوازنة وصحية قبل وبعد ممارسة التمارين الرياضية اليومية. يجب أن تحتوي الوجبة على مصادر جيدة من البروتين والكربوهيدرات والدهون الصحية لتوفير الطاقة اللازمة للجسم. يمكنك تناول وجبة خفيفة قبل التمرين للحصول على طاقة إضافية، وبعدها تناول وجبة تحتوي على البروتين لتعويض العضلات وتساعد في التعافي. بالإضافة إلى ذلك، تأكد من شرب كمية كافية من الماء للبقاء مترطبًا طوال فترة التمرين.

الاستراحة والاسترخاء

بعد ممارسة التمارين الرياضية اليومية، يجب أن تأخذ فترات استراحة للسماح للجسم بالاسترخاء والتعافي. يمكنك ممارسة التمارين التنفسية أو تدليك العضلات لتخفيف التوتر وتعزيز الاسترخاء. يمكن أيضًا أن يكون لديك جلسة تمدد وتمارين استرخاء لتهدئة العضلات وتحسين المرونة. الاستراحة والاسترخاء هما جزء مهم من برنامج التمارين الرياضية اليومية للحفاظ على صحة الجسم والعقل.

استمرارية الممارسة

من المهم أن تكون ملتزمًا بممارسة التمارين الرياضية اليومية بانتظام وعدم التخلي عنها. قد يكون من الصعب الحفاظ على الانضباط والالتزام، لذا حاول تحديد أهداف واقعية وتقسيمها إلى خطوات صغيرة قابلة للتحقيق. قد تحتاج إلى الحصول على دعم من أصدقائك أو مدرب شخصي للمساعدة في الحفاظ على الانضباط. استمر في ممارسة التمارين الرياضية اليومية وسترى النتائج المرجوة على صحتك ولياقتك البدنية.

باختصار، ممارسة التمارين الرياضية اليومية ضرورية للحفاظ على الصحة العامة واللياقة البدنية. لتحقيق أفضل النتائج، حدد جدول زمني مناسب، استمتع بالتمارين، تناول وجبات صحية، استرح واسترخ، واستمر في الممارسة بانتظام. استفد من فوائد التمارين الرياضية اليومية واجعلها جزءًا من نمط حياتك.

مقالات متعلقة عرض الكل